ماذا فعل بنا ولنا كورونا ؟2

تحدثنا في الجزء الأول من هذا المقال عن : ماذا فعل بنا كورونا? وفي هذا المقال سنتجدث عن: ماذا فعل لنا كورونا؟

منذ سنوات والعلماء يحذرون من تزايد ظاهرة الاحتباس الحراري والتي تتزايد يوما بعد يوم والتي تعني ارتفاع نسبة ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي والذي يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة والذي بدوره يؤثر على المناخ وما يرافق ذلك من مشكلات عدة تؤثر سلبا على الكرة الأرضية وما يعيش فيها من بشر وكائنات وخاصة الكائنات التي تعيش في البحار والمحيطات، تشير التقارير إلى أنه مع تفشي فيروس كورونا عادت نسبة انبعاث ثاني أكسيد الكربون إلى معدلها قبل ما يقرب من 75 سنة وذلك بسبب قلة حركة معظم سكان الأرض بسبب المرض وإغلاق معظم المصانع وتعطل حركة النقل، مما سيكون له أكبر الأثر على عودة التوازن لهذه الأرض

كما أشارت بعض التقارير إلى أن ثقب الأوزن والذي يعني ضعف طبقة الأوزون التي تحيط بالكرة الأرضية وتمنع وصول الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تصلنا من الشمس والتي تضر بالبشر والكائنات الحية كالإصابة بسرطان الجلد وتؤثر على العين وعلى الجهاز المناعي للجسم، قد بدأ في السنوات الأخيرة في الازدياد بسبب المواد الكيميائية التي تنبعث من المصانع والمفاعلات، والآن تشير التقارير أن ثقب الأوزون قد تأثر إيجابا بسبب توقف الكثير من المصانع ووسائل النقل المختلفة الأمر الذي سيكون له أكبر الأثر على كوكب الأرض والحياة فيه  

كانت وزارة التعليم فيما يتعلق بالتعليم الالكتروني تراوح مكانها بالرغم من أنجازها المتمثل في برامج أخرى كفارس الذي احتوى الجانب الإداري والمالي في العملية التعليمية ونور الذي احتوى الجانب الفني وراسل الذي نظم المراسلات والاتصالات، إلا أنها في جانب أتمتة العملية التعليمية تأخرت كثيرا سوى مشروع مدارس المستقبل الذي استقطب عدد قليل من المدارس على مستوى المملكة ومشروع البدائل الالكترونية لمدارس الحد الجنوبي الذي لم يكن بالمستوى المطلوب بسبب ضعف خدمات الانترنت في تلك المدارس، وحينما حلت جائحة كورونا واضطررنا إلى التعلم عن بعد دشنت الوزارة منظومة التعليم الموحد والتي بحق تعد نقلة نوعية تشكر عليها وزارتنا الموقرة نحتاج فقط تكثيف توعية المعلمين وتدريبهم عليها وزيادة الوعي لدى أولياء الأمور بأهميتها لتكون مشروعا رائدا محليا وعالميا

كما سارعت الوزارات والجهات الحكومية إلى تقديم خدماتها عن بعد وتسهيل بل وإلغاء بعض الإجراءات التي كانت تكلف المواطن الكثير من الوقت والمال حيث تستطيع الآن قضاء الكثير من الأمور (كتجديد استمارتك على سبيل المثال بدون فحص دوري …) وأنت جالس في بيتك بكل يسر وسهولة بل وتسابقت المولات والمحلات التجارية إلى تقديم العروض على منتجاتها وإتاحة الشراء عن بعد وتوصيل المشتريات إلى باب بيتك، حتى المحطات التجارية الآن تقبل الدفع بالجوال بعد أن وفرت أجهزة شبكات الدفع بعد أن كنا نتحدث عن بعض هذه الخدمات بانبهار كقفزات نوعية لدى بعض دول العالم المتقدم

     اجتماع الأسرة في المنزل فبعد أن كان الأولاد قل أن يروا أبيهم أو يجلسوا معه صار الأب يشارك أولاده حتى في صنع وجبات الطعام المختلفة فضلا عن تبادل أطراف الحديث إن لم يكن هناك لقاء أسري دوري منتظم

مؤكد أن هناك الكثير من المظاهر الإيجابية لهذه الأزمة لم تذكر هنا لأن الهدف ليس الحصر بقدر ما هو لفت الانتباه إلى المنح التي جعلها الله في طيات هذه المحنة وكما قال المولى جل جلاله: وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا

بالتأكيد لا يعني ذلك التنصل من التزامنا بالاحترازات اللازمة والعمل بالتوجيهات والتعليمات الوقائية بل يجب علينا العمل بكل أسباب الوقاية والسلامة وكما قال صلى الله عليه وسلم ” إعقلها وتوكل ” ..كفانا الله وإياكم شر هذه الجائحة

المعلق:

أروع هي مدونة شخصية تتضمن مقالات وتأملات وتجارب وأفكار أتشاركها مع الآخرين أنقل من خلالها خبرات حياة وتجارب إنسان يحب للناس الخير والسعادة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.