5 أسباب تحفزني على التدوين

التدوين هو كتابة المقالات بهدف نقل الخبرات وإكساب الناس المعارف والمهارات وبالتالي فهو تطوير للمدون نفسه وزيادة في خبراته ومعارفه، وهو هواية ومتعة لمن من الله عليه بالمعرفة والإطلاع والرغبة في نفع الناس ومد يد العون والمساعدة لهم.

وكما هو في عنوان هذه التدوينة سنتعرض هنا لخمسة أسباب – وهي على سبيل المثال لا الحصر- تحفز الناس على التدوين وتحثهم عليه بل وتجعل عملية التدوين عملية أتوماتيكية تلقائية.

الأول / مساعدة الآخرين وحل مشكلاتهم:  

فكثير من الناس يستطيعون من خلال ما يملكونه من إمكانات ومعارف وخبرات المساهمة في حل كثير من المشكلات والصعوبات التي تقف حجر عثرة في طريق الآخرين . والله سبحانه وتعالى في عون العبد مدام العبد في عون أخيه كما أخبر بذلك المصطفى صلى الله عليه وسلم.

الثاني / الانفتاح على العالم             

فمن خلال الكتابة يحتاج الإنسان أن يطلع على ما يكتبه الآخرون، ولابد له من قراءة مستمرة وإطلاع واسع على تجارب  الآخرين وطرق تفكيرهم والتعرف على عادات الشعوب وثقافاتهم مما يجعل عملية التدوين فرصة للمدون يعرض من خلالها أفكاره على الآخرين ويستقى ويستلهم من تدويناتهم أفكارا أخرى مفيدة إبداعية.

الثالث / مشاركة الآخرين:

الإنسان اجتماعي بطبعة يألف ويؤلف ولا يستطيع العيش بمعزل عن الناس وعن مشاركتهم والتفاعل معهم أخذا وعطاء مما يضفي على النفس بهجة وسرورا ويعطي الحياة رونقا وبهاء. فمشاركة الآخرين تجعل الإنسان يكتشف نقاط ضعفه فيقويها ويحسنها ويتعرف على نقاط قوته فيعززها ويصقلها، مشاركة الآخرين فرصة لكسب العلاقات والاستفادة من دعم الآخرين.

الرابع / صقل المهارات وتنمية المواهب:     

التدوين عملية ذات شقين : الأول مد يد العون والمساعدة للآخرين وفي هذا عائد نفسي إيجابي يجعلنا نشعر بالسعادة والغبطة جراء جلب السعادة والفرح للآخرين، أما الشق الثاني فهو العائد على المدون نفسه حيث يعرض أفكاره على الآخرين فيقيمونها ويعلقون عليها ويطورونها فيعود ذلك عليه بالفائدة والخبرة والاحترافية وهذا يعد من أعظم المكاسب المادية التي يكسبها المدون.

الخامس / ثراء الأفكار وجودتها : 

مما يحفز المدونين ويشجعهم على التدوين أنهم كلما كتبوا كلما تولدت أفكار أخرى وكلما مارس المدون عادة التدوين كلما أصبحت جزءا من حياته و استمتع بمزاولتها وتكرارها ولهذا السبب نسمع كثيرا من الكتاب المشهورين يؤكدون بأن كثيرا من كتاباتهم وأفكارهم تأتي بشكل عفوي دونما تكلف أو إجهاد وهذا لا يأتي إلا مع الإصرار والمثابرة والتكرار والاستمرار.

المعلق:

أروع هي مدونة شخصية تتضمن مقالات وتأملات وتجارب وأفكار أتشاركها مع الآخرين أنقل من خلالها خبرات حياة وتجارب إنسان يحب للناس الخير والسعادة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.